العبادي يتعهد بعدم التفريط بدماء أبناء الحشد الشعبي

هاجم رئيس الوزراء حيدر العبادي بعض وسائل الاعلام التي لم يسمها وعدها تبث اعلاما مغرضا، مشددا على ان حكومته لن تسمح بالتفريط في حقوق مقاتلي الحشد الشعبي.

وقال العبادي خلال اجتماع جمعه مع قادة الحشد الشعبي اليوم إن “فتوى المرجعية الدينية المتمثلة بالسيد علي السيستاني قلبت الموازين حيث كانت التكهنات تشير إلى تقسيم العراق والحاجة لعشرات السنين للقضاء على داعش الإرهابي”، مبينا أن “محاولات التقسيم باءت بالفشل ونحن متوحدون أكثر من أي وقت مضى”.

وأضاف العبادي أنه يبارك “الانتصارات المتحققة على عصابات داعش الإرهابية التي لم تكن تحصل لولا تضحيات الحشد الشعبي مع بقية القوات المسلحة”، لافتا إلى أن “روح الانتصار أخافت الأعداء وأرعبتهم”.

وأوضح رئيس الوزراء أن “العالم البعيد والقريب يعتبر العراق قد أحدث نقلة نوعية ليس في العراق فقط إنما في المنطقة ونحتاج استمرار الجهد للقضاء على الإرهاب ونرفض الاحتواء لهؤلاء”، مجدداً التأكيد على أن “كل السلاح يجب أن يكون تحت إطار الدولة ولن نسمح مطلقا لأي سلاح يكون خارج إطار الدولة”، مشيرا إلى أن “هناك من يدعي الانتماء للحشد ويسيء له”.

وختم العبادي اجتماعه مع قادة الحشد الشعبي، قائلا إن “قواتنا حريصة جداً على أمن المواطنين فيما الدواعش يستخدمون السيارات المفخخة وتكديس الأسلحة في المنازل ونستخدم مع هذه الحالة الأسلحة الدقيقة لحرصنا على حياة المواطنين”، داعيا المواطنين إلى “المساعدة في الحسم من اجل حمايتهم وتخليصهم من الدواعش”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *