الجبير يؤكد للجعفري نية بلاده إطفاء ديونها المترتبة على العراق

كشف وزير الخارجية السعودي عادل الجبير لنظيره العراقي إبراهيم الجعفري اليوم، عن نية بلاده إلغاء ديونها السابقة المترتبة على العراق، مبينا سعي السعودية لفتح خط طيران من الرياض إلى بغداد والنجف، وذلك في اطار تعزيز العلاقة بين البلدين.

وقالت وزارة الخارجية العراقية في بيان لها تلقى (التقرير العراقي) نسخة عنه إن “وزير الخارجية إبراهيم الجعفري التقى وزير خارجية المملكة العربية السعودية عادل الجبير على هامش اجتماع التحالف الدولي ضد تنظيم داعش المنعقد في العاصمة الأميركية واشنطن”

وأضافت الوزارة في بيانها بأنه “جرى خلال اللقاء بحث العلاقات الثنائية بين البلدين وسبل تعميقها، وفتح آفاق جديدة للتعاون المشترك في المجالات كافة”، موضحا أن “الجانبين اتفقا على ضرورة تبادل الزيارات بين مسؤولي البلدين، ومنهم وزيرا التجارة، والصناعة خلال الفترة المقبلة لزيادة حجم التبادل التجاري، والاستثمار”، بالاضافة الى حاجة العراق”.

وأوضح البيان أن الجعفري أكد على “إقامة أفضل العلاقات السعودية”، مشيرا إلى أن “العراق ما يزال بحاجة للدعم المالي والمساعدات الإنسانية وإعادة إعمار البنى التحتية للمدن العراقية بعد استعادتها من سيطرة تنظيم داعش”.

من جانبه، أعرب الوزير السعودي عن “ارتياحه لزيارة الوفد العراقي للرياض برئاسة وكيل وزارة الخارجية”، واصفا اياه بـ”الجيدة وأنها وجاءت لتفعيل حجم التعاون بين البلدين”.

واوضح البيان ان الجبير كشف عن “نية المملكة إلغاء الديون السابقة المترتبة على العراق”، مشيراً إلى “سعي بلاده إلى فتح خط طيران من الرياض إلى بغداد والنجف في إطار تعزيز العلاقات الثنائية بين البلدين”.

وكان وزير الخارجية السعودي عادل الجبير زار العراق في شهر شباط الماضي، في زيارة تعتبر الأولى لوزير خارجية سعودي منذ العام 1990،  حيث التقى برئيس الوزراء حيدر العبادي ووزير الخارجية إبراهيم الجعفري، وبحث معهما ملفات مكافحة الإرهاب والتعاون بين البلدين، إضافة إلى تطورات المنطقة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *