النزاهة تكشف عن عزمها فتح ملف التزوير والتلاعب في سجلات عقاري نينوى

دعت هيئة النزاهة يوم السبت مديريَّة التسجيل العقاريِّ العامَّة للوقوف على حالات التلاعب والتزوير في سجلات عقاري نينوى التي ارتكبتها عصابات داعش الإرهابيَّة، مشدِّدة على أهمية مطابقة السجلات والأوَّليَّات الخاصَّة بدوائر التسجيل العقاريِّ التي تمَّ العثور عليها بعد تحرير الساحل الأيسر لمدينة الموصل مع قاعدة البيانات المركزيَّة.

مديرية تحقيق الهيئة في محافظة نينوى أكدت، في اجتماع عُقِدَ مع مُمثلي مكاتب المُفتِّشين العموميِّين ومديري الدوائر في محافظة نينوى، على أهميَّة الإسراع في إنجاز التحقيق الإداريِّ في القضايا الجزائيَّة، وإجابة الكتب والمخاطبات، ووضع المعالجات لتلافي حالات التأخير التي قد تحدث.

وأضافت المديرية أنه ” تمَّ خلال الاجتماع، الذي عُقِدَ برئاسة مدير مديريَّة تحقيق النزاهة في المحافظة، التأكيد على قيام فروع مكاتب المُفتِّشين العموميِّين بحثِّ مُمثِّـليهم القانونيِّين بالحضور أمام قاضي التحقيق في قضايا النزاهة، بغية حسم القضايا الجزائيَّة المُتوقِّفة، إضافة إلى سرعة إجابة المديريَّة لتعلقها بحسم الكثير من القضايا الجزائيَّة”.

وناقش المجتمعون سير العمل في مكاتب المُفتِّشين العموميِّين ودوائر ومديريَّات المحافظة، وتسمية مُنسِّقين من تلك الدوائر للتنسيق مع مديريَّة تحقيق الهيأة، لضمان سرعة إنجاز التحقيقات وتذليل العقبات التي تعترض طريقها، بحسب بيان صادر عن الهيئة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *