الجبوري يدعو العبادي الى الحضور تحت قبة البرلمان ومناقشة موازنة 2017 بشكل علني

أعرب رئيس مجلس النواب سليم الجبوري عن استغرابه من تصريحات رئيس الوزراء ‏المبهمة حول وجود فساد مالي وإداري في صرف الاموال المخصصة في ابواب الموازنة.
وقال في بيان صحفي انه ” بعد مرور ثلاثة أشهر على المصادقة على الموازنة و‏التي ناقشتها اللجنة المالية معه ولأكثر من مرة وحصل فيها نقاش وقبول نعبر عن الاستغراب وعلامات الاستفهام حول مغزى وتوقيت إطلاق هذه التصريحات.”.
وطالب الجبوري رئيس مجلس الوزراء بالحضور امام ممثلي الشعب في البرلمان يوم غد الخميس لبيان ‏أي خلل ‏أو سوء تصرف أو فساد مالي من خلال تقديم الوثائق امام الراي العام وليس مجرد ‏توزيع الاتهامات لأغراض مجهولة.
واضاف أن ” مجلس النواب حدد موعدا لحضور رئيس الوزراء الى جلسات البرلمان ولمرات عدة للإجابة عن الاسئلة الشفهية.”.
وتعهد رئيس مجلس النواب بنقل وقائع الجلسة التي سيحضرها رئيس مجلس الوزراء ‏عبر وسائل الإعلام حتى يطلع الشعب العراقي على حقيقة الابواب التي صرف فيها المال العام، ‏ داعيا الى عدم الاكتفاء بالتصريحات الصحفية التي تشوش على المواطن ولا علاقة لها بمحاربة الفساد والمفسدين.
وكانت الحكومة قدمت طعنا بواحد وعشرين بندا من بنود الموازنة الاتحادية التي تم اقرارها في البرلمان في شهر كانون الاول من العام الماضي 2016 .
واكد رئيس الوزراء حيدر العبادي بمؤتمره الصحفي أمس ان ” الطعن الحكومي في قانون الموازنة لم يمس مصالح الناس انما على تخصيصات نيابية بحدود 50 مليار دينار “.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *