سرايا السلام التابعة للتيار الصدري تقف عائقا امام توحد فصائل الحشد الشعبي بقائمة انتخابية واحدة

كشفت مصادر رفيعة من داخل هيئة الحشد الشعبي أن قيادة الفصائل المسلحة المنضوية تحت راية الحشد عقدوا في الأيام الماضية اجتماعات سرية لمناقشة مشاركة “الحشد الشعبي”، في الانتخابات المقبلة، بقائمة انتخابية واحدة لضمان الحصول على أكبر قدْر ممكن، من اصوات الناخبين.

وقالت المصادر لموقع (التقرير العراقي) أن “القائمين على هيئة الحشد الشعبي نصحوا قادة الفصائل، بالتوحد في قائمة انتخابية واحدة، ولكنّ هذه النصيحة، اصطدمت بعقبات سياسية وقانونية”، مضيفة ان “من اهم العقبات التي تقف امام توحيد فصائل الحشد الشعبي المسلحة بقائمة واحدة هو رفض “سرايا السلام”، التابعةُ للتيار الصدري ذلك، لأنها تعمل ضمن قائمة مستقلة مرتقبة، ضمن مشروع سياسي جديد، يسعى للتقارب مع الحركات المدنية، التي تقود التظاهرات”.

وأوضحت المصادر أن “الفصائل المسلحة التابعة للمجلس الأعلى الإسلامي بزعامة عمار الحكيم، وهي “سرايا عاشوراء”، و”سرايا أنصار العقيدة”، و”لواء المنتظر”، و”سرايا الجهاد والبناء”، تتجه الى تشكيل قائمة خاصة بها، لدعم ائتلاف “المواطن”، الذي يمثل المجلس انتخابياً.

متابعة القول ” وفيما يخص الفصائل الشيعية، المقربةَ من إيران، والمواليةَ عقائديا، لمشروع ولاية الفقيه، وهي “عصائب اهل الحق”، و “النجباء” “، و”كتائب حزب الله”، و “رساليون” و”جند الامام”، انها تنوي التحالف مع زعيم دولة القانون نوري المالكي، الذي يرفع شعار الأغلبية السياسية.

وبينت المصادر أن “الفصائل المسلحة التي شكلتها المرجعية الدينية المتمثلةُ بـ “فرقة العباس القتالية”، التابعة للعتبة العباسية، لم تنخرط في العمل السياسي، إنطلاقا من رؤية السيستاني، التي ترفض المشاركة في السياسة”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *