النزاهة البرلمانية: وزارة التجارة من أفسد الوزارات واحزابا سياسية كبيرة تسيطر عليها

 

كشفت لجنة النزاهة في مجلس النواب، اليوم الاثنين، ان وزارة التجارة من أفسد الوزارات في الدولة العراقية، مؤكدة ان هناك أحزابا سياسية كبيرة ومتنفذة بتوزيع واردات الوزارة فيما بينها.

وقال عضو لجنة النزاهة النيابية عادل نوري في تصريحات صحفية تابعها (التقرير العراقي) إن “لجنته ومجلس النواب متابعون لملف وزارة التجارة، الا انه للأسف الشديد وزارة التجارة الحالية من أفسد الوزارات في الدولة العراقية”، مستثنيا “مجموعة من المنتسبين المخلصين الشرفاء في الوزارة، وهم عدد قليل للأسف الشديد بسبب استحواذ مافيات الفساد على الوزارة”.

وأضاف نوري، أن “أحزابا سياسية كبيرة وزعت فيما بينها مواد الزيت لعدد من الكتل، كما وزعت ايضا مادة الرز على أحزاب اخرى، وكأنهم اقتسموا العراق غنيمة حربية وقعت بأيدي هؤلاء الفاسدين”، مشيرا الى أن “الفاسدين وزعوا قوت الشعب فيما بينهم، ولعبوا بقوت المواطن”.

وتابع أن “هناك معركة حقيقية مع الفاسدين والجهات الفاسدة، وللأسف الشديد امتدت أيادي الفاسدين حتى الى الجهات الرقابية، وأكاد اجزم بأنها امتدت حتى الى بعض المتنفذين في الجهات القضائية”، مؤكدا “نحن لكم بالمرصاد أيها الفاسدون سواء في التجارة او الوزارات الأخرى، ولن تفلتوا من قبضة العدالة”.

يذكر أن الفساد المالي والإداري ينتشر في العراق بشكل كبير، حيث صنفت منظمة الشفافية العالمية العراق من الدول الاكثر فسادا في العالم، إلا أن الحكومة العراقية غالبا ما تنتقد تقارير المنظمة بشأن الفساد وتعتبرها غير دقيقة وتستند إلى معلومات تصلها عن طريق شركات محلية وأجنبية أخفقت في تنفيذ مشاريع خدمية في العراق.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *