نائب يكشف عن جمع تواقيع لاعتقال المشاركين في مؤتمر انقرة واتهامهم بالخيانة العظمى وتقسيم العراق

 

كشف عضو مجلس النواب عن محافظة نينوى احمد الجبوري عن جمع تواقيع أكثر من 30 نائبا من أجل اعتقال كل من شارك في المؤتمر الذي عقد بالعاصمة التركية أنقرة ومحاكمتهم بتهمة “الخيانة العظمى وتقسيم العراق” برعاية مخابرات دول أجنبية.

وقال الجبوري في تصريحات صحفية تابعها (التقرير العراقي) إن” أكثر من 30 نائبا أغلبهم من ائتلاف دولة القانون والتحالف الوطني جمعوا تواقيع للمطالبة باعتقال كل من شارك في المؤتمر الذي عقد بالعاصمة التركية أنقرة، ومحاكمتهم بتهمة الخيانة العظمى وتقسيم العراق برعاية مخابرات دول أجنبية”.

وأضاف الجبوري أن “القادة السياسيين السنة الذين شاركوا في مؤتمر انقرة لا يمثلون المكون السني العراقي”.

من ناحيته اعتبر التحالف الوطني في بيان له تلقى (التقرير العراقي) نسخة عنه أن “عقد مؤتمرات خارجية بشأن أوضاع العراق “محاولة للتشويش على الانتصارات العراقية على العصابات الإرهابية”.

وأضاف التحالف في بيانه “في ظل أجواء الانتصارات التي تعكس التلاحم الشعبي الواسع، وتتجلى فيها وحدة العراقيين وشموخ إرادتهم، رصدنا مؤخراً انعقاد عدد من الندوات والاجتماعات خارج البلاد، وبرعاية بعض دول المنطقة”.

وتحفظ التحالف على “عقد مثل هذه الاجتماعات، وفي مثل هذا التوقيت الذي من شأنه التشويش على انتصارات شعبنا، وتفتيت عضد مقاومتهم”. مؤكدا أن “إعادة ارتهان مصير الشعب العراقي، بيد العوامل الخارجية، يعد أمرا مرفوضا تماما من قبل أبناء الشعب العراقي كافة”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *