الزاملي: عصابات مرتبطة بمسؤولين متنفذين تمارس الابتزاز بحق المواطنين في السيطرات الأمنية

كشفت لجنة الامن والدفاع البرلمانية، اليوم الاحد، عن وجود فساد كبير ومخفي في ملف الجمارك والسيطرات الأمنية عند مداخل العاصمة بغداد وباقي المحافظات، مؤكدة ان الفساد في المنافذ والسيطرات بدأت تؤثر على الاقتصاد العراقي وعلى حياة المواطن العراقي بشكل سلبي.

وقال رئيس اللجنة حاكم الزاملي في تصريحات صحفية تابعها (التقرير العراقي) أن “المنافذ والسيطرات الأمنية أصبحت تستحصل جبايات السلعة الداخلة والخارجة عن طريق ابتزاز على المواطنين”، مشيرا الى أن “الأموال المجباة من المنافذ الحدودية والسيطرات الأمنية تغني العراق عن واردات النفط”.

وأضاف الزاملي أن “سيطرة الصفرة وباقي السيطرات أصبحت تمارس الفساد امام انظار الحكومة”، لافتا الى أن “سيطرة الصفرة أسست مرائب خاصة لسائقي الشاحنات من اجل ارضاخهم لدفع الأموال”.

واتهم الزاملي مسؤولين متنفذين في وزارة المالية بالفساد والتعاون مع عصابات تدري المنافذ وملف الكمارك والسيطرات قامت بشراء ذمم مسؤولين كبار في الحكومة العراقية”، مؤكدا أن “هناك أشخاصا ينتمون الى أحزاب يعملون على ادخال الشاحنات بالوساطة مقابل عمولات مادية”.

وجدد الزاملي مناشداته لرئيس الوزراء حيدر العبادي بـ “التدخل لحسم ملف الفساد في السيطرات الجمركية”، محذرا من “تفاقم الاحتجاجات والاعتصامات لسائقي الشاحنات في حال عدم حسم ملف السيطرات الجمركية”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *