العبادي يحذر من واسط من محاولات البعض تحشيد المحافظات للتجاوز على القانون

 

حذر رئيس الوزراء حيدر العبادي، الأحد، أساتذة وطلبة جامعة واسط من محاولات “البعض” تحشيد المحافظات بهدف “التجاوز على القانون”، وفيما رأى أن تنظيم داعش الإرهابي يعيش أيامه الأخيرة في الساحل الأيمن لمدينة الموصل، أكد أن القوات العراقية نجحت عسكريا وإنسانيا في معارك تحرير المدينة.

ونقل التلفزيون الرسمي عن العبادي قوله خلال استقباله وفدا من أساتذة وطلبة الجامعة إن “البعض يحاول تحشيد المحافظات من أجل التجاوز على القانون”، لافتا إلى أن “اليوم لدينا أبطال يقدمون أنفسهم من أجل أرض هذا الوطن وحماية عز العراق”.

وأضاف العبادي أن “داعش وفكره الظلامي حاول تدمير العراق لكننا نجحنا في مواجهته وانتصرنا عليه”، مبينا أن “التنظيم يعيش أيامه الأخيرة في الساحل الأيمن بفضل جهود القوات الأمنية والبعض من أهالي الموصل”.

وأشار العبادي إلى أن “قواتنا نجحت عسكريا وإنسانيا في معارك الموصل وبعض الدول وصفت ذلك بالمعجزة”.

وكانت وزارة العدل أعلنت، أمس السبت، عن تنازل رئيس الوزراء حيدر العبادي عن “حقه الشخصي” في متابعة ما وصفته بـ”التجاوز” الذي حصل في جامعة واسط خلال زيارة العبادي لها الأسبوع الماضي، فيما دعت إلى إطلاق سراح طلبة الجامعة.

وأعلنت اللجنة القانونية في مجلس محافظة واسط، اليوم الأحد، أن ثمانية معتقلين فقط هم من تبقوا من الطلبة الذين اعتقلتهم القوات الأمنية خلال التظاهرات التي شهدتها المحافظة بعد زيارة رئيس الوزراء حيدر العبادي الأسبوع الماضي.

وقدم زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر، الثلاثاء (28 شباط 2017)، اعتذاره إلى العبادي على خلفية “رشقه بالحجارة وترديد هتافات مناهضة” خلال تظاهرة نظمها طلبة من جامعة واسط رافضين لزيارته إلى الجامعة، عاداً ذلك “اعتداء على هيبة الدولة”، وفيما أشار إلى أن العبادي “مستثنى من الفساد حتى الآن”، دعا إلى استثناء مدينة الكوت من الاحتجاجات.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *