العبادي يتهم جهات سياسية بمحاولة اثارة المشاكل ويؤكد عزمه على عزل القوات الأمنية عن السياسة

اتهم رئيس الوزراء حيدر العبادي جهات سياسية لم يسمها بمحاولة اثارة المشاكل كلما حققت القوات الأمنية انتصارا على تنظيم داعش الإرهابي، مؤكدا في الوقت نفسه عن وضع خطة لعزل القوات الأمنية عن المشاكل السياسية.

وقال العبادي خلال المؤتمر الصحفي الأسبوعي له إن “التحالف الدولي يؤمن الدعم لقواتنا الأمنية”، مؤكدا أنه “لا توجد قوات برية أجنبية مقاتلة في العراق”.

وأضاف أن “العراقيين سيلحقون الهزيمة بداعش والعالم يشهد تحقيق نجاحاتهم”، مشيرا إلى أنه “تم وضع خطة “لعزل القوات الأمنية عن المشاكل السياسية”.

وتابع العبادي القول “يدنا الآن تطال الإرهابيين الدواعش خارج حدود العراق، ونحن نملك قوة برية تؤمن حدود البلد وقوة جوية تستهدف الأعداء”.

من جهة أخرى، بين العبادي خلال المؤتمر، أن “العراق أصبح له دور مهم الآن ودول العالم تحسب له حسابا وأن الجانب السعودي أبدى استعداده للاستثمار في البلاد”، مشيرا الى أن “العراق قوي بشعبه ووحدته ويسعى للتقريب بين دول المنطقة”.

وشدد العبادي خلال المؤتمر أيضا على “ضرورة التعاون لإيقاف الحروب والنزاعات في المنطقة لمنع عودة داعش الارهابي”، لافتا الى انه “لولا العراق لوصل داعش الإرهابي إلى دول الخليج ونحن قريبون من القضاء عليه”.

وكان مجلس الوزراء برئاسة حيدر العبادي، عقد جلسته الاعتيادية اليوم في محافظة واسط التي شهدت تظاهرات شعبية احتجاجا على الزيارة. إذ تضمنت جلسة مجلس الوزراء بحث مواضيع تخص المحافظة، منها توزيع الأراضي ومشكلة الكهرباء والمشاريع المتلكئة ومنفذ زرباطية الحدودي وحصة واسط من تخصيصات المنفذ.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *