النفط تتحرك لاستكشاف المكامن الحدودية مع دول الجوار

اوعز وزير النفط جبار علي حسين اللعيبي يوم الاثنين بضرورة العمل على زيادة الاحتياطات الغازية النفطية للعراق من خلال اجراء الدراسات والمسوحات الزلزالية للرقع الاستكشافية في الاراضي العراقية والمياة الاقليمية.

جاء ذلك خلال حضوره الندوة التي اقامتها شركة الاستكشافات النفطية وحضرها رئيس واعضاء لجنة الطاقة البرلمانية، وفق بيان للوزارة تلقى ” التقرير العراقي ” نسخة عنه،

وشدد اللعيبي على “ضرورة التركيز على الدراسات الاستكشافية للحقول والمكامن النفطية الحدودية مع دول الجوار لتحديد التقديرات الكلية لهذه الحقول بالنسبة للعراق، فضلا عن ذلك الاهتمام الكبير في مشاريع الاستكشافات للحقول الغازية لزيادة معدلات الاحتياط العراقي للغاز والذي يمتلك العراق كميات هائلة منه”.

ووجه وزير النفط شركة الاستكشافات النفطية الى “اهمية الخروج للمياة الاقليمية لتحديد الاحتياطات الهايدروكاربونية وبما يعزز قدرة العراق ومكالنته الاقتصادية اقليميا ودوليا”.

من جهة اخرى قدم مدير عام شركة الاستكشافات النفطية كريم حطاب استعراضا لعمل الشركة والنشاطات التي قامت بها الفرق الزلزالية السبعة في الرقع الاستكشافية في مناطق الوسط والجنوب من العراق، مشيرا ان الشركة حصلت على شهادات الجودة العالمية ” الايزو” لالتزامها بالمعايير والتقنيات الفنية وفقا للمواصفات العالمية.

واشار الى ان الشركة تستخدم في الوقت الحاضر احدث التقنيات الفنية في اجراء المسوحات الزلزالية من خلال انظمة المسح الثلاثي والثنائي الابعاد.

واضاف ان الاعمال التي قامت بها الشركة في البصرة وميسان والسماوة والناصرية ادت الى اضافة كميات هائلة من الخزين الهايدروكاربوني لاسيما في حقول “ديمة والسندباد واريدو والفيحاء” وان الخطط المستقبلية للشركة تهدف الى تعزيز نشاطاتها خارج البلاد.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *