نائب إيراني يدعو لتصعيد الحرب في العراق وسوريا لمواجهة تركيا

 

قالت لجنة الأمن القومي والسياسة الخارجية في البرلمان الإيراني ان العراق وسوريا هما المكانيين الأنسب للرد على تركيا وانتقاداتها للحكومة الإيرانية التي تصاعدت في الفترة الأخيرة.

ودعا عضو لجنة الأمن القومي والسياسة الخارجية في البرلمان الإيراني النائب منصور حقيقت بور في تصريحات صحفية تابعها (التقرير العراقي) إن “حكومة بلاده إلى مواجهة الانتقادات التركية ضد سياسة طهران، عبر تصعيد الحرب في سوريا والعراق، معتبرًا أن “الساحة العراقية والسورية هي المكان الأنسب للرد على تركيا”.

وقال النائب حقيقت بور إن “الجواب على الاتهامات والانتقادات التركية ضد إيران، ستكون في الساحة العراقية والسورية باعتبارهما المكان الأنسب”.

واعتبر النائب الإيراني أن “طهران كانت تعتقد أن الساسة الأتراك سوف يغيرون من أساليبهم تجاه إيران، بعد الانقلاب العسكري الفاشل في تموز الماضي، بعد دعم قدمته إيران إلى حكومة رجب طيب اردوغان”، واصفًا “المسؤولين الأتراك بأنهم لا يمتلكون العقل والحكمة”.

كما حث النائب حقيقت بور الإيرانيين بعدم السفر إلى تركيا لغرض السياحة من أجل ما اعتبره بـ” إلحاق الضرر بالاقتصاد التركي الذي يعتمد في جله على الواردات السياحية” بحسب قوله.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *