المخابرات الامريكية تكشف عن وجود أكثر من 2000 مقاتل داعشي في الجانب الأيمن من الموصل

اكدت وكالة الاستخبارات المركزية الامريكية (CIA) وجود ما يقارب 2000 مقاتل تابع لتنظيم داعش الإرهابي في الجانب الأيمن من مدينة الموصل الذي بدأت القوات العراقية الأحد هجوماً لاستعادة جانبها الايمن.

وقال مسؤول رفيع في الاستخبارات الامريكية رفض الكشف عن هويته كان مرافق لوزير الدفاع الأميركي جيمس ماتيس خلال زيارته لبغداد إن “المعلومات الاستخباراتية تفيد بوجود ما يقارب 2000 مقاتل تابع لتنظيم داعش الإرهابي مازالوا متواجدين في مناطق غرب الموصل وجانبها الأيمن تحديدا”.

وكان التحالف الدولي الذي تقوده الولايات المتحدة والذي يقدم دعماً للقوات العراقية قدر عدد المتطرفين الموجودين في الموصل بما بين 5 -7 آلاف، وذلك قبل بدء العملية العسكرية لاستعادة المدينة في 17 تشرين الأول الماضي.

ومن دون أن يدلي بأرقام، قال التحالف إن الحملة العسكرية التي مضى عليها 4 أشهر، أسفرت عن سقوط عدد كبير من القتلى في صفوف تنظيم داعش.

وأعلنت قيادة العمليات المشتركة في 24 كانون الثاني تحرير كامل الجانب الشرقي من الموصل حيث استغرقت العملية أكثر من شهرين، وشاركت فيها قوات عدة أبرزها قوات مكافحة الإرهاب.

ويتعرض مقاتلو التنظيم الإرهابي حالياً لحصار شبه كامل في المدينة، إذ إن خطوط إمدادهم مع سوريا من الغرب قطعتها قوات الحشد الشعبي، وهي فصائل تضم مقاتلين ومتطوعين شيعة مدعومين من إيران.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *