رئيس المفوضين: مفوضية الانتخابات لا ترضخ لمجموعة لا تمثل الشعب العراقي بأكمله

 

طالبت المفوضية العليا المستقلة للانتخابات في العراق، اليوم الخميس، الجهات غير الراضية على عملها والرافضة لوجودها اللجوء الى القانون وتعديل الدستور العراقي.

وقال رئيس مجلس المفوضين في مفوضية الانتخابات سربست مصطفى في تصريحات صحفية تابعها (التقرير العراقي) إن “رئيس واعضاء المفوضية لا يقدمون استقالاتهم ولا يخضعون لتهديد شريحة معينة لا تمثل الشعب العراقي ككل”، مطالبا الجهات “غير الراضية على عمل المفوضية اللجوء الى القانون لتعديل الدستور”.

وأضاف مصطفى أن “الجهات التي تقوم بإدارة التظاهرات ضد المفوضية هي جهات ممثلة في الدولة والحكومة”، مضيفا أن “اية جهة لم ترض بعمل المفوضية فلتجأ الى القانون لتعديل الدستور”، مؤكدا أن “المفوضية جاهزة لإجراء الانتخابات على الرغم من نقص الموارد المالية التي تعاني منها الدولة”.

ولفت رئيس مجلس المفوضين الى أن “الانتخابات سوف تؤجل في حال عدم توفر شروط الانتخابات الثلاثة وهي القانون والميزانية وتحديد الموعد”.

وشهدت ساحة التحرير وسط العاصمة بغداد، يوم السبت الماضي صدامات بين القوات الأمنية والمتظاهرين الذي خرجوا احتجاجا على قانون ومفوضية الانتخابات مطالبين بتغييرهما، وسقط في تلك التظاهرات أربعة قتلى و320 مصابا، منهم 79 أصيبوا بالرصاص الحي، حسب ما أعلنه محافظ بغداد، علي محسن التميمي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *