محسد جمال الدين: شعارات الأغلبية السياسية والوطنية وجه جديد لخطاب المحاصصة والاستقطاب الطائفي

قال السياسي المستقل محسد جمال الدين ان الشعارات المختلفة كحكومة الأغلبية السياسية والاغلبية الوطنية وغيرها من الشعارات التي بدأت ترفعها أحزاب السلطة لم تترك مجال للشباب العراقي الرافض لركوب موجة شعارات التحشيد الطائفي.
وتسائل جمال الدين في تصريح خاص لــ (التقرير العراقي) عن أنه “إذا كان حزب الدعوة قد رفع شعار حكومة الأغلبية السياسية، والمجلس الأعلى رفع شعار الأغلبية الوطنية، ما الذي يمنع الحزب الإسلامي من رفع شعار الأغلبية المدنية”؟؟.
وأضاف أن “الأحزاب السياسية والدينية التي تقاسمت السلطة فيما بينها، عادت اليوم تستخدم نفس شعارات التحشيد الطائفي مثل ” لا لعودة السقيفة” و “احنه جيش الحسين وهم جيش يزيد” وهي الشعارات التي أوصلت العراق الى فوهة الحرب الطافية”، داعيا الشعب العراقي الى “عدم الانجرار وراء تلك الشعارات من جديد ومحاربتها من خلال نبذ تلك الأحزاب السياسية وتجاهلها حتى تنتهي تدريجيا”.
وأوضح السياسي المستقل محسد جمال الدين أن “إصرار الأحزاب السياسية على استخدام شعاراتها الطائفية أدى الى اختفاء أصوات الشباب المدني العراقي الرافض لركوب موجة التحشيد الطائفي”، مشيرا الى أن “الشباب العراقي المؤمن بالفكر المدني الداعي لبناء دولة قوية تتمتع بمؤسسات رصينة يواجه تحديا كبيرا ويحتاج الى عمل وجهد كبيران لجعل الاخرين يسمعون صوته ويؤمنون به”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *