محسد جمال الدين: استشهاد واصابة عدد من متظاهري التحرير “وصمة عار” بجبين الإنسانية العراقية

 

حمل السياسي المستقل محسد جمال الدين الحكومة العراقية مسؤولية المواجهات التي حصلت مع المتظاهرين السلمين في ساحة التحرير، اليوم السبت، مؤكدا أن استشهاد أربعة من المتظاهرين واصابة 320 اخرين يعد وصمة عار على جبين الإنسانية العراقية.

وقال جمال الدين في حديث خاص لــ (التقرير العراقي) إن ” المتظاهرين الذي خرجوا اليوم لساحة التحرير لم يطالبوا الا بحقهم الذي كفله لهم الدستور العراقي”، مشيرا الى أن ” صدهم من قبل القوات الأمنية بهذه القسوة والحدة، ما أدى الى استشهاد 4 من المتظاهرين واصابة 320 اخرين يعد وصمة عار على جبين الإنسانية العراقية”.

ودعا السياسي المستقل محسد جمال الدين الأجهزة الأمنية الى “حماية المتظاهرين السلميين والافراج الفوري عن المعتقلين، بدلا من تعنيفهم بهذه الطريقة”، معتبرا ما حصل اليوم من عملية صد للمتظاهرين “أهانه” من شانها ان تهز الثقة بين المواطن والدولة”.

وكان محافظ بغداد علي التميمي قد أعلن في وقت سابق اليوم السبت عن مقتل اربعة متظاهرين واصابة 320 اخرين خلال التظاهرة التي شهدتها بغداد اليوم، فيما طالب رئيس الوزراء حيدر العبادي بالتحقيق ومحاسبة من يثبت تورطه بالاعتداء على المتظاهرين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *