الصدر يحمل العبادي مسؤولية الاعتداء على المتظاهرين ويتوعد الحكومة برد اقوى المرة المقبلة

حمل زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر رئيس الوزراء حيدر العبادي مسؤولية استشهاد واصابة عدد من متظاهري ساحة التحرير وسط بغداد المطالبين بتغيير المفوضية العليا المستقلة للانتخابات، مؤكدا بان رد الثوار سيكون اقوى في المرة القادمة ثارا لدماء الشهداء.

ودعا الصدر الأمم المتحدة والمؤسسات الحقوقية في البلاد الى ” التدخل السريع والفوري لإنقاذ المتظاهرين السلمين”، مؤكدا وجود ” جهات مجهولة استعملت القوة المفرطة ضد المتظاهرين العزل”.

وقال الصدر “حفاظا على دماء الابرياء وانقاذها من ايادي الارهاب الحكومي ارجو الانسحاب التكتيكي الى اشعار اخر”.

واستشهد وأصيب عدد من المحتجين من اتباع التيار الصدري الذين تظاهروا في ساحة التحرير للمطالبة بتغيير المفوضية العليا المستقلة للانتخابات بعد ان تصدت لهم القوات الأمنية بالقنابل المسيلة للدموع والرصاص الحي اثناء محاولتهم عبور جسر الجمهورية للوصول الى بوابة المنطقة الخضراء.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *