وقوع إصابات وحالات اختناق بين المتظاهرين بينهم مدير مكتب الصدر خلال تفريق التظاهرة

 

أطلقت القوات الأمنية الغازات المسيلة للدموع على الاف المحتجين الذين تظاهروا في ساحة التحرير وسط بغداد للمطالبة بتغير المفوضية العليا المستقلة للانتخابات بدعوة من زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر.

وقالت مصادر صحفية وإعلامية لـ (التقرير العراقي) إن “القوات الأمنية المكلفة بحماية المنطقة الخضراء أطلقت الغازات المسيلة للدموع على المتظاهرين المطالبين بتغيير المفوضية العليا المستقلة للانتخابات”، مؤكدا “وقوع عدد من الإصابات بين المتظاهرين واصابة عدد اخرين بالإغماء جراء الغازات المسيلة للدموع من ضمنهم مدير مكتب التيار الصدري في بغداد إبراهيم الجابري”.

وأضافت المصادر أن ” القوات الأمنية استهدفت سيارات البث المباشر المتواجدة في ساحة التحرير مما أدى الى الحاق اضرار مادية بها”.

وخرج اليوم الاف المتظاهرين التابعين للتيار الصدري بدعوة من زعيم التيار الصدري مقتدى الصدري للمطالبة بتغيير المفوضية العليا المستقلة للانتخابات بعد اتهامها بتزوير أصوات المواطنيين في الانتخابات السابقة عام 2014

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *