الزراعة النيابية: العبادي أمام فرصة أخيرة للإيفاء بتعهداته للفلاحين

اعتبرت لجنة الزراعة والمياه النيابية، الاثنين، أن رئيس الوزراء حيدر العبادي أمام “فرصة أخيرة” للإيفاء بتعهداته للفلاحين من خلال دفع مستحقاتهم المالية المتأخرة، مؤكدةً أن أوضاع الفلاحين باتت صعبة للغاية في ظل عدم القدرة على تأمين تكاليف الانتاج.

وقال رئيس اللجنة فرات التميمي في بيان تلقى ” التقرير العراقي ” نسخة عنه، إن “التظاهرة السلمية للفلاحين في الزبيدية بمحافظة واسط اليوم، وقبلها في ديالى، تمثل رسائل مهمة من قبل قطاع حيوي في المجتمع يجب الانتباه إليه والاستجابة له، كون بقاء الأمور على حالها سيكون له تداعيات سلبية”.

وأضاف التميمي، أن “رئيس الوزراء حيدر العبادي أمام فرصة أخيرة للإيفاء بتعهداته للفلاحين من خلال دفع مستحقاتهم المالية المتأخرة منذ ثلاث سنوات متتالية في جميع المحافظات، والتي كانت لها ضرر بالغ على حياة الكثيرين وأسهمت في تدني مستويات الإنتاج الزراعي على نحو يهدد بهجرة أهم قطاع حيوي في البلاد”.

وتابع، “أي إهمال لملف دفع مستحقات الفلاحين لن نقبل به، وسنلجأ إلى تقديم إستجواب رسمي لرئيس مجلس الوزراء والدوائر المختصة في داخل مجلس النواب”، مشيراً إلى أن “أوضاع الفلاحين باتت صعبة للغاية في ظل عدم القدرة على تأمين تكاليف الإنتاج”.

وكان التميمي، أكد في (16 كانون الثاني 2017)، أن رئيس الحكومة حيدر العبادي “فقد المصداقية والثقة” وسط شريحة الفلاحيين والمزارعين، عازياً ذلك إلى كثرة وعوده بصرف مستحقاتهم “دون الإيفاء بها”.

يُشار إلى أن رئيس الوزراء حيدر العبادي أعلن، الثلاثاء (27 أيلول 2016)، عن تخصيص المجلس ترليوني دينار لدعم الفلاحين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *