خلايا نائمة تابعة لتنظيم داعش الإرهابي تهاجم القوات الأمنية في الجانب الأيسر لمدينة الموصل

 

أفاد مصدر أمنى في مدينة الموصل، اليوم الاثنين، باندلاع اشتباكات بين القوات الأمنية العراقية وعدد من مسلحي تنظيم داعش الإرهابي في الجانب الأيسر من الموصل.

 

وقال المصدر لــ (وكالة التقرير العراقي) إن “مسلحين يستقلون سيارات مدنية، أطلقوا النار على القوات الأمنية في الساحل الأيسر من الموصل، ويتوقع أن يكون المسلحون من الخلايا النائمة في تنظيم داعش.

 

وأضاف المصدر الذي رفض الكشف عن هويته أن “انسحاب القطعات العسكرية من بعض المناطق تسبب بوجود فراغ أمني حيث يطلق عناصر الخلايا النائمة لداعش النار بين الحين والآخر، مشيراً الى أن “مسلحي التنظيم الإرهابي يتجولون في الساحل الأيسر بالسيارات المدنية”.

 

وأوضح أن “الحصيلة الأولية للهجوم تشير الى وقوع ضحايا مدنيين في حيي السماح والبكر اللذين شهدا إطلاق النار من قبل عناصر تنظيم داعش الإرهابي”.

 

وبعد نحو أسبوعين من استعادة السيطرة على كامل الجانب الشرقي من مدينة الموصل (405 كم شمال العاصمة بغداد)، تتأهب القوات العراقية، بدعم جوي من التحالف الدولي، لمحاولة استعادة الجانب الغربي الذي سيطر عليه التنظيم في يونيو/حزيران 2014.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *