العراق يعلن زيادة انتاجه من التمور .. و”الزهدي” في المركز الأول خلال 2016

كشفت وزارة التخطيط عن وجود زيادة في انتاج التمور خلال العام الماضي 2016 عن العام الذي سبقه 2015 بنسبة 2% من دون ان تشمل محافظتي الانبار وصلاح الدين.

واوضح المتحدث الرسمي لوزارة التخطيط عبدالزهرة الهنداوي في بيان صحفي نقله المكتب الاعلامي للوزارة ان نتائج التقرير الذي اعده الجهاز المركزي للاحصاء بالتعاون مع وزارة الزراعة اظهر ان إنتاج التمور للموسم 2016 ولجميع الأصناف بلغ (615) ألف طن بزيادة قدّرت نسبتها (2 %) عن إنتاج عام 2015 الذي بلغ (602) ألف طن ، مبينا ان محافظة بغداد احتلت المركز الأول من حيث الإنتاج والذي قدّر (121) ألف طـن وبنسـبة (20%) من مجمـوع إنتاج العـراق بزيادة قدّرت نسـبتها (2%) عن أنتاج العـام الماضي حـيث قدّر (119) ألف طن ، تليها محافظة بابل والتي بكمية انتاج بلغت (96) ألف طن بنسبة (16%) من مجموع إنتاج العراق بانخفاض قدّرت نسبته (2%) عن إنتاج الـعام الماضي حيث قدّر (98.5) ألف طن ، في حين احـتلت محافظـة ديالى المركز الثالث والتي قدّر إنتاجها (85) ألف طن بنسبة (13.8%) من مجموع إنتاج العراق بانخفاض قدّرت نسبته (0.4%) عن إنتاج العام الماضي حيث قدّر (85.3) الف طن فيما شكلت بقية المحافظات نسبة مقدارها (51%) من مجموع إنتاج العراق.

وأضاف الهنداوي ان مجموع إنتاج الزهدي في العراق بلغ (333) ألف طن بزيادة قدّرت نسبتها (0.4%) عن إنتاج العام الماضي والذي قدّر (332) ألف طن وبنسـبة (54%) من مجموع إنتاج التمور، في حين شكل صنف الخسـتاوي نسـبة مقدارها (10.5%) من مجموع إنتاج التمور حيث قدّر إنتاجه (64.5) ألف طن بنسبة ارتفاع بلغت (4%) عن إنتاج العام الماضي حيث قدّر (62) ألف طن، وقدّر أنتاج الخضراوي (31) ألف طن بنسبة مقدارها (5%) من مجموع إنتاج التمور بزيادة قدّرت نسبتها (3%) عن إنتاج العام الماضي حيث قدّر(30) ألف طن ، وشكل الساير نسـبة مقدارهــــا(4%) من مجمـوع إنتاج التمور حيث قدّر إنتاجه (25) ألف بارتفاع قدّرت نسـبته (2%) عن إنتاج العام الماضي حيث قدّر إنتاجه (25) ألف طن وشكلت بقية الأصناف نسبة مقدارها (26%) من مجموع إنتاج التمور حيث قدّر أنتاج بقية الأصناف (161) ألف طن.

وأشار إلى متوسط انتاج النخلة المنتجة الواحدة تقدر بـ (65) كغم وان أعلى متوسط لإنتاجية النخلة تحققت في محافظة واسط حيث قدّر (81.5) كغم واقل متوسط إنتاجيـة للنخلـة هو في محافظـة البصرة حيث قدّر (46) كغم.. مبينا ، . ان أعلى متوسط لإنتاجية النخلة المنتجة كان في صنف الزهدي اذ قدّر بـ (72) كغم بنسبة زيادة (3%) عن متوسط إنتاجية العام 2015 حيث قدّر (70) كغم في حين قدّر متوسط إنتاجية صنف الخستاوي بـ(63) كغم بارتفاع قدّرت نسبته (2%) عن متوسط إنتاجية عام 2015 اذ قدّر بـ(62) كغم أما متوسط إنتاجية الديري فقد قدّر (55.5) كغم بانخفاض قدّرت نسبته (1%) عن متوسط إنتاجية عام 2015 اذ قدّر(56) كغم ، وقدّر متوسـط إنتاجيـة الأنـواع الأخـرى بـ(62) كغم بارتفاع قدّرت نسبته (2%) عن متوسـط إنتاجية العام الماضي التي قدرت بـ (61) كغم.

واكد الهنداوي ان سياسة إنتاج التمور في العراق بحاجة إلى مراجعة شاملة من قبل الجهات ذات العلاقة والمتمثلة في مجلس الوزراء ووزارات الزراعة والصناعة والتجارة والتخطيط والقطاع الخاص التجاري وبالتنسيق بين هذه الجهات لإيجاد أسواق مناسبة لتصريف الفائض من التمور إلى الأسواق العربية والعالمية اذ تمثل التمور السلعة الوحيدة التي يوجد فيها فائض للتصدير ويمكن تصديرها بشكل خام بعد تنظيفها وتعبئتها وتغليفها أو تصنيعها بالجوز واللوز والمطيبات وهذا امر ليس بالصعب وما سيتركه هذا الأمر من تنوع لهيكل الصادرات وارتفاع المستوى المعيشي للمزارعين وتطور الاقتصاد العراقي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *