المالكي يجند قادة المليشيات في جنوب العراق لدعايته الانتخابية ويصعد من مستوى صراعه مع الحكيم

 

كشف مصدر سياسي رفيع وقريب من التحالف الوطني ان زعيم ائتلاف دولة القانون نوري المالكي بدأ بتجنيد قادة المليشيات في المحافظات الجنوبية بهدف الترويج للانتخابات المقبلة له ولأعضاء ائتلافه، مؤكدا احتدام الصراع بين المالكي ورئيس التحالف الوطني عمار الحكيم قبيل الانتخابات المقبلة.

 

وقال المصدر في حديث خلص لــ (التقرير العراقي) أن ” زعيم ائتلاف دولة القانون نوري المالكي أنشأ مكاتب توعية انتخابية في المحافظات الجنوبية (بابل وكربلاء والنجف وواسط والقادسية وميسان والمثنى والبصرة)”، مؤكداً أن “هذه المكاتب بدأت بتجنيد قادة المليشيات للترويج لانتخاب قائمة المالكي في الانتخابات المقبلة”.

 

وأضاف المصدر الذي رفض الكشف عن هويته لحساسية الموضوع أن ” المكاتب التي انشاها المالكي في المحافظات الجنوبية بدأت فعليا بتوزيع دعايات انتخابية على سكان تلك المحافظات”، لافتا الى أن تلك “المنشورات الدعائية طرحت المالكي باعتباره (ملهم الحشد الشعبي)، و (الزعيم المقاوم للإرهاب) في العراق”.

 

وأشار المصدر إلى وجود صراع محموم بين المالكي ورئيس ائتلاف دولة القانون وعمار الحكيم، خصوصا بعد ان بدأ الأخير باستغلال منصبه كرئيس لـ “التحالف الوطني” للترويج لنفسه كزعيم “شيعي” مسؤول عن ملف الحشد الشعبي”.

 

وكان خبراء سياسيون ومحللون أمنيون قد أكدوا في وقت سابق أن القيادات السياسية العراقية بدأت تخشى من سطوة المليشيا في المحافظات الجنوبية، لذا سارعت إلى كسب ودها في وقت مبكر قبل الانتخابات.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *