المجلس الوزاري للأمن يناقش العلاقات العراقية الامريكية بعد قرارات ترامب الاخيرة

 

ناقش المجلس الوزاري للأمن العراقي برئاسة القائد العام للقوات المسلحة حيدر العبادي العلاقة مع الولايات المتحدة الأمريكية في ضوء قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الذي يحظر منح تأشيرات دخول للعراقيين وتأثيرها على العلاقات السياسية والأمنية والاقتصادية والتجارية والثقافية ضمن اتفاقية الإطار الاستراتيجي الموقعة بين البلدين عام 2008, حيث وجه المجلس باتخاذ الإجراءات الكفيلة بحماية المصالح العراقية.

 

وأكد المجلس الوزاري للامن العراقي الذي عقد ،اليوم الاحد، برئاسة رئيس الوزراء العراقي وحضور وزير الخارجية إبراهيم الجعفري والدفاع عرفان الحيالي ومستشار الأمن الوطني فالح الفياض وقيادات أمنية وعسكرية في بيان تلقى (التقرير العراقي) نسخة منه “ثقته الكبيرة بالقوات المسلحة العراقية التي تحقق الانتصارات المتتالية على تنظيم داعش الإرهابي لتحرير كامل الأراضي العراقية قريبا.

 

وأضاف المجلس الوزراء بحسب البيان أن “المجلس تناول بشكل مفصل آليات حماية السجون والبيانات عن النزلاء العرب والأجانب المودعين في دائرة الإصلاح العراقية إضافة إلى عمل نقاط التفتيش الجمركية”، مشيرا الى أن المجلس “وافق على مشروع مذكرة تفاهم للتعاون الاستخباري بين جهاز المخابرات العراقي ونظيره البلجيكي”.

 

وكانت السفارة الأمريكية في بغداد أكدت اليوم إمكانية سفر العراقيين الذين يملكون تأشيرات صالحة إلى الولايات المتحدة الأمريكية تنفيذا لقرار المحكمة الاتحادية الأمريكية بشأن الأمر التنفيذي الذي أصدره الرئيس الأمريكي دونالد ترامب يوم الجمعة 27 يناير الماضي بشأن منع دخول رعايا سبع دول بينها العراق.

 

يذكر أن وزير الخارجية العراقي إبراهيم الجعفري دعا الإدارة الأمريكية إلى مراجعة قرار منع دخول العراقيين. وقال “إننا في الوقت الذي نرفض فيه قرار منع استقبال العراقيين في الولايات المتحدة الأمريكية ندعو لمراجعته ونؤكد تمسكنا بإقامة أفضل العلاقات بين بغداد وواشنطن وتفعيل اتفاقية الإطار الاستراتيجي الموقعة بين البلدين خصوصا وأن التعاون مستمر ويوجد مستشارون عسكريون وشركات أمريكية تعمل في العراق”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *