العبادي: الإرهاب لن يستثني أي دولة والمصالحة المجتمعية هي الرد القاسي على داعش ومثيلاتها

العراق – بغداد
قال رئيس الوزراء حيدر العبادي، الثلاثاء، التفجيرات التي شهدتها أكثر من دولة في الآونة الأخيرة دليلا على أن “الإرهاب لم يستثنِ أحدا”، داعيا إلى تعاون دولي لمكافحته، فيما أشار إلى أن أفضل رد على تنظيم داعش الإرهابي هو المصالحة المجتمعية.

وقال العبادي خلال مؤتمر صحفي في بغداد حضرته وكالة (التقرير العراقي) إن “التفجيرات التي حصلت في أكثر من دولة دليل على أن الإرهاب لم يستثنِ أحدا، وأن التعاون بين الدول يسهل مهمة القضاء على الإرهاب”، مبينا أن “أفضل رد على داعش هو المصالحة المجتمعية”.

وأضاف العبادي أن “المواطنين الذين لازموا مساكنهم في المدن المحررة يشيدون بدور القوات الأمنية”، لافتا إلى أن “المعلومات التي تحصل عليها القوات الأمنية بشأن الإرهابيين تأتي من المواطنين”.

وتواصل القوات الأمنية المشتركة بمساندة طيران الجيش والتحالف الدولي عملية تحرير مدينة الموصل من سيطرة تنظيم “داعش”، وذلك بعد إعلان العبادي في 17 تشرين الأول 2016 انطلاق عملية تحرير المدينة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *