الإعمار توقع عقود إعادة إعمار أربعة جسور في الانبار وصلاح الدين

أعلنت وزارة الاعمار والاسكان والبلديات العامة عن توقيعها يوم الخميس اربعة عقود مع شركات القطاع الخاص لاعادة اعمار اربعة جسور بمحافظتي الانبار وصلاح الدين، ضمن قرض البنك الدولي لاعادة اعمار المناطق المحررة.

وذكرت الوزارة في بيان إطلع عليه ” للتقرير العراقي” ان “الجسور التي تم توقيع عقود اعادة اعمارها يشمل جسر البوفراج الذي يربط مدينة الرمادي بطريق المرور السريع /1، اذ تعرض الجسر الى اضرار جسيمة على يد عصابات داعش الارهابية شمل تدمير خمسة فضاءات بالكامل (6، 13، 15، 16، 18) بالاضافة الى تدمير المنشأ السفلي (العتبة العرضية ، الاعمدة ، الركائز ) للدعامة الخامسة”.

وأضافت أن الجسر الثاني هو “جسر عمر بن عبد العزيز الذي يقع على قناة الورار الاروائية ويربط منطقتي الشقق السكنية وحي التأميم في جانبي مدينة الرمادي، حيث تعرض الجسر الى عمل تخريبي من قبل ارهابيي داعش شمل العتبة العرضية وثلاث ركائز، بالاضافة الى تضرر 16 مسند ارتكاز وخمسة فضاءات هي (1، 2، 4، 5، 9) ، فضلا عن المماشي والواجهات الجانبية وسطح الجسر والروافد والمكتفات ومفاصل التمدد والسياج الحديدي”.

وتابعت، أما الثالث فهو “جسر القاسم في الانبار ايضا والذي تعرض الى تفجير اجزاء من منشأه السفلي ، اذ تضررت منه 3 اعمدة و3 ركائز و24 مسند ارتكاز ، فضلا عن تضرر طبقة الاسفلت والمماشي الجانبية والواجهات الجانبية والسطح من المنشأ العلوي للجسر”.

وذكرت الوزارة أنه “تم توقيع عقد جسر شنشال – سرحة ذي الممرين في محافظة صلاح الدين الذي يقع على طريق الرابط بين بغداد و كركوك”.

وأشارت إلى أن “اعادة اعمار الجسور الاربعة، سيتم من خلال شركات تابعة للقطاع الخاص العراقية، ضمن سعي الدولة لتنشيط هذا القطاع”، مبينة ان “الكلفة الاجمالية لاعادة اعمارها بلغت 2،278 مليون دولار لاعادة اعمار جسر البوفراج ، و1،279 مليون دولار لاعادة اعمار جسر عمر بن عبد العزيز، و800 الف دولار لاعادة اعمار جسر القاسم و1,981 مليون دولار لأعادة اعمال جسر شنشال – سرحة”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *