تحالف القوى يتهم التحالف الوطني بمحاولة جعل الحشد الشعبي كالحرس الثوري الإيراني

 

اتهمت كتلة لتحالف القوى النيابية التحالف الوطني بمحاولة جعل هيئة الحشد الشعبي جهازاً مماثلاً للحرس الثوري الإيراني، مقترحا ان تكون تركيبة الحشد الشعبي بحسب نسبة سكان المحافظات لجعله متوازناً.

 

وقال رئيس كتلة تحالف القوى النيابية احمد المساري في تصريحات صحفية اطلع عليها (التقرير العراقي) إن التحالف الوطني يريد تشكيل قوة أخرى موازية للجيش وذلك سيعيد نفس المشكلة التي حدثت في عام 2003 عندما تشكل الحرس الوطني بطريقة غير متوازنة”، لافتاً إلى أن “التحالف يريد جهاز حشد شعبي مماثل للحرس الثوري الإيراني”.

 

وأضاف المساري أن “مقاتلي الحشد الشعبي يجب أن يأخذوا حقوقهم بعد انتهاء المعركة من خلال درجهم في المؤسسة العسكرية أو منحهم درجة مدنية لمن لا يرغم بالانضمام للدفاع والداخلية لكي نعمل على تقوية الجيش العراقي”، مبدياً رفضه “تشكيل جهاز جديد غير متوازن لأنه سيضعف الأجهزة الأمنية ويعيدنا للمربع الأول”.

 

وأشار المساري الى أنه “ليست لدينا مشكلة مع مقاتلي الحشد، لكن هناك جهات منفلتة ولا ينبغي وضعها على شكل تجمع كامل وبإطار قانوني”، مبيناً “أننا اقترحنا أن تكون تركيبة الحشد بحسب نسبة سكان المحافظات ليكون قوة متوازنة في الجيش العراقي”.

 

وصوت مجلس النواب، في (26 تشرين الثاني 2016)، على قانون هيئة الحشد الشعبي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *