واشنطن تحذر رعاياها من السفر الى العراق: “الارهاب” و”المليشيات” يهددان المصالح الغربية

بعد اصدارها لقرار يمنع العراقيين من دخول اراضيها الى جانب مواطني ست دول اخرى، اصدرت الولايات المتحدة الامريكية، تحذيرا لمواطنيها من السفر الى العراق، مشيرة الى ان سفارتها ببغداد تواجه صعوبة لمساعدة المواطنين الامريكان هناك.

التحذير الامريكي جاء في بيان لوزارة الخارجية الامريكية نشر على موقعها الرسمي، موضحا ان مواطني الولايات المتحدة في العراق هم عرضة للخطف والعنف الإرهابي بسبب وجود داعش الارهابي الذي يهاجم بانتظام كل من قوات الامن العراقية والمدنيين، اضافة الى ان الميليشيات الطائفية المعادية للولايات المتحدة قد تهدد ايضا المواطنين الامريكيين والشركات الغربية في جميع انحاء العراق.

واضافت الخارجية الامريكية اننا نحذر المواطنين الامريكيين بعدم السفر الى العراق وانه لا يزال السفر داخل العراق خطير جدا، مبينة ان قدرة السفارة الامريكية لمساعدة مواطني الولايات المتحدة تواجه صعوبة غير محدودة للغاية.

وتابعت الخارجية ان عمليات الخطف والهجمات بواسطة العبوات الناسفة تحدث بشكل متكرر في كثير من البلاد المجالات، بما في ذلك بغداد، مشيرة الى ان مثل هذه الهجمات غالبا ما تحدث في الأماكن العامة مثل المقاهي والأسواق وتبقى مرافق حكومة اقليم كردستان وحكومة الولايات المتحدة، والمصالح الغربية الأهداف المحتملة.ويأتي التحذير الامريكي بعد ايام من صدور قرار الرئيس الامريكي دونالد ترامب الذي منع بموجبه العراقيين من دخول امريكا، اضافة لمواطني ايران وسوريا واليمن والصومال والسودان.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *