المانيا تقرر تمديد تواجد قواتها العسكرية في إقليم كردستان العراق

أكد وزير الخارجية الألماني فرانك فالتر شتاينماير إن “البرلمان الألماني أتخذ قرارا بتمديد الوجود العسكري للبلاد على أراضي العراق لسنة إضافية واحدة بعد ان حصل على موافقة 444 نائبا من أصل 557 شاركوا في عملية التصويت”.

وقال شتاينماير إن “150 عسكريا ألمانيا تم نشرهم في أراضي إقليم كردستان العراق منذ عامين سيواصلون تدريب المقاتلين من قوات البيشمركة الكردية المشاركين في أعمال قتالية ضد تنظيم داعش المصنف إرهابيا على المستوى العالمي”.

وبين شتاينماير إن “عناصر تنظيم داعش الإرهابي أخذوا بعد هذا الانتصار العراقي ينتقلون من مرحلة الهجوم الى مرحلة الدفاع عن النفس”، مشيدا بــ”أداء الجيش العراقي وقوات البيشمركة، خصوصا بعد تحرير الساحل الايسر الذي عده دليلا على إصرار القوات العراقية والقوات الكردية على استئصال داعش من العراق وتحرير الأراضي العراقية من قبضته”.

ودعا وزير الخارجية الألماني الحكومة العراقية إلى “إعادة الأمن والاستقرار إلى المناطق المحررة والحرص على سلامة المواطنين، بعد سنوات البؤس التي عاشوها تحت حكم تنظيم داعش الإرهابي”.

ويأتي قرار البرلمان الألماني بعد أن أكدت الحكومة الألمانية، أنها ستستمر في دعمها للقوات العراقية، لا سيما في محاربة تنظيم داعش الإرهابي، مرحبة بتحرير شرق مدينة الموصل من قبضة مسلحي التنظيم الإرهابي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *