القضاء العراقي يعتبر دار افتاء اهل السنة مغتصبا لجامع ام الطبول ويلزمه بإعادته لديوان الوقف السني

بغداد …

أصدرت محكمة التمييز الاتحادية قرار قضائيا قطعيا يقضي بأحقية ملكية جامع ام الطبول والمجمع السكني وسط بغداد لديوان الوقف السني واعتبار دار افتاء اهل السنة مغتصبا للجامع.

واكدت وثيقة قضائية حصلت وكالة (التقرير العراقي) على نسخة عنها أن ” هيئة التميز في محكمة التميز الاتحادية أصدرت قرارا قضائيا قطعيا يقضي بأحقية ملكية جامع ام الطبول والمجمع السكني التابع له لديوان الوقف السني الذي يترأسه عبد اللطيف الهميم واعتبار دار افتاء اهل السنة الذي يترأسه مهدي الصميدعي مغتصبا للجامع وتوابعه”.

وبينت الوثيقة أن “قرار محكمة التميز الاتحادية اعتبر ان رئيس دار افتاء اهل السنة مهدي الصميدعي مغتصبا لجامع ام الطبول، وطالبته بتسليم الجامع وتوابع لرئيس ديوان الوقف السني عبد اللطيف الهميم”، مشيرة الى أن ” القرار الزم الصميدعي أيضا بتحمل كافة التكاليف المادية المترتبة على القضية”.

وتصاعدت الأصوات الجماهيرية خلال الفترة الماضية مطالبة بإعادة جامع ام الطبول والمجمع السكني العائد الى ديوان الوقف السني برئاسة عبد اللطيف الهميم كونه المالك الشرعي له بعد ما كان مغتصبا من قبل دار افتاء اهل السنة برئاسة مهدي الصميدعي.

للاطلاع على الوثيقة القضائية يرجى فتح الرابط

http://www8.0zz0.com/2017/01/23/17/408276899.jpg

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *