رئاسة الوزراء وإدارة البنك المركزي تخفيان تقارير تفيد بانهيار حاد بالعملة الصعبة في العراق

كشفت تقارير سرية صادرة عن وزارة المالية العراقية عن وجود انخفاض كبير ومقلق في احتياطيات العراق من العملة الصعبة بعد ان قامت الحكومة باقتراض مبالغ كبيرة من البنك المركزي دون ان تعيدها حتى الان.

وقالت التقارير التي اطبعت عليها وكالة (التقرير العراقي) إن ” إدارة البنك المركزي ورئاسة مجلس الوزراء تحرصان على عدم الكشف عن التقارير الرسمية، خلال الفترة الأخيرة، بسبب انخفاض مقلق وكبير في احتياطيات العراق من العملة الصعبة”.

واوضحت التقارير أن ” احتياطي البنك المركزي وصل الى 25 مليار دولار فقط حالياً، بعد اقتراض الحكومة مبالغ كبيرة من البنك من دون أن تعيدها، بهدف شراء سلاح وتمويل صفقات الذخيرة للجيش، ودفع مرتبات الموظفين وأفراد القوات المسلحة ومليشيات الحشد الشعبي”.

وحملت التقارير إدارة البنك المركزي العراقي “مسؤولية فقدان جزء كبير من احتياطي العملة الصعبة بسبب تراخي ادارته بالتحقيق في شبهات تلاعب في مزاد بيع العملة اليومية، وتفاوت كبير بين السعر الذي تبيع به مع السعر في السوق”، لافتة الى أن “التراجع لم يكن في العملة الأجنبية وحدها بل وصل الى احتياطي الذهب، حيث كان العراق يمتلك احتياطيا من الذهب يبلغ 89 طنا نهاية عام 2015، ولا يوجد حالياً سوى نحو 80 طنا إجمالي احتياطي الدولة العام، ولا يعرف أين ذهب الباقي”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *