الفياض: قرار تحرير تلعفر مرهون بيد العمليات المشتركة وحشد نينوى يشارك بمعارك تحرير نينوى

كشف مستشار الامن الوطني العراقي فالح الفياض رئيس هيئة الحشد الشعبي ان قرار انطلاق عمليات تحرير قضاء تلعفر التابع لمحافظة نينوى رهن بقرار قيادة العمليات المشتركة.

وقال الفياض في تصريح لوكالة (التقرير العراقي) إنه ” لا يمكنه إعطاء توقيت محدد لانطلاق العمليات العسكرية لتحرير قضاء تلعفر لأنه تحديد موعد انطلاق تلك العمليات حصرا بيد قيادة العمليات المشتركة”، مؤكدا أن ” قوات حشد المشكل من أبناء نينوى والمنطقة ستشارك في معركة تحرير تلعفر واي معركة أخرى، وستكون قوات الحشد مساندة، وجاهزة لدعم تحرير اي منطقة”.

وبين الفياض أن ” الكثير من عوائل قضاء تلعفر نزحت من المنطقة ولم يبق في القضاء سوى القليل من المدنيين الذين لم يستطيعوا الخروج منه”، مشيرا الى أن طبيعة الطوق المفروض على المدينة بدأ يضيق الخناق حول هؤلاء المقاتلين، لكن توقيت المعركة لن يتجاوز خلال شهر من الان”.

واعتبر رئيس هيئة الحشد الشعبي أن “الهمة الاولى للحشد الشعبي في الموصل هو استكمال تحرير المنطقة وتمشيط الصحراء الكبيرة بين الحدود العراقية السورية، امتدادا الى طريق بغداد – الموصل، مشددا على ان “الحشد سيقوم بكل ما يلزم للدفاع عن الارض العراقية والتصدي للإرهابيين اينما كانوا”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *